قوات الشرعية تستعد لجولة معارك حاسمة

دأت قوات الشرعية بالتحضير للمرحلة المقبلة من المعارك، لمنع الانقلابيين من التمدد ميدانياً في فترة تعليق المحادثات السياسية، وسط توقعات بأن تتمكن الشرعية من إحداث تغيير نوعي في مسار المعارك على عدد من الجبهات الساخنة، في وقت تمكن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من السيطرة على قلعة المنصورة وموقع استراتيجي آخر في مديرية الصلو جنوب تعز.

وأكدت مصادر عسكرية أن الفترة المقبلة ستشهد تغيرات نوعية في مسار العمليات العسكرية، التي ينفذها الجيش الوطني ضد الحوثيين وقوات صالح في عدة جبهات متزامنة.

وكشفت المصادر عن استكمال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استعدادات مكثفة لشن عمليات عسكرية موسعة تهدف إلى تحقيق الحسم في جبهات محورية تتمثل في صرواح بمأرب والجوف ونهم وحرض وميدي. وأشارت إلى أن المتغيرات الوشيكة في مسار المواجهات المسلحة مع الحوثيين وقوات صالح ستفرض نفسها على أي مشاورات سياسية مقبلة بين الحكومة والانقلابيين.

معارك الجوف

وسقط قتلى وجرحى، خلال مواجهات بين قوات الشرعية ومسلحي جماعة الحوثي وحلفائهم، في محافظة الجوف، بالتزامن مع غارات جوية للتحالف العربي ضد أهداف للانقلابيين في المنطقة.

وأوضحت مصادر في المقاومة الشعبية بمحافظة الجوف، أن مواجهات عنيفة اندلعت، مع بدء قوات الجيش اليمني عملية لاستكمال السيطرة على مواقع يسيطر عليها الحوثيون، والموالون للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مديرية الغيل، جنوب المحافظة.

وحسب المصادر، شاركت مقاتلات التحالف العربي بغارات جوية قصفت خلالها أهدافاً للحوثيين في المديرية، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف مسلحي الجماعة، وآخرين من أفراد المقاومة والجيش الموالين للحكومة.

مواجهات تعز

في الأثناء، تمكن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من السيطرة على قلعة المنصورة، وموقع استراتيجي آخر في مديرية الصلو جنوب تعز. وقال مصدر عسكري في تصريحات صحافية، إن الجيش والمقاومة سيطرا على قلعة المنصورة وهضبة الصلوي، التي تطل على طور الباحة وهيجة العبد ومدينتي الدمنة والراهدة، اللتين تقعان تحت سيطرة الانقلابيين.

وأشار المصدر إلى أن القوات التابعة للجيش الوطني والمقاومة بدأت تقصف تجمعات الحوثيين وقوات صالح في الراهدة.في السياق، قالت مصادر محلية إن مدنياً قتل، وجرح خمسة آخرون بعد سقوط صاروخ كاتيوشا من الانقلابيين على سوق شعبي في مدينة تعز.

وأشارت المصادر إلى أن الصاروخ استهدف سوقاً شعبياً في منطقة نجد قسيم ملتقى مناطق شرقي جبل صبر إلى الجنوب من المدينة، خلف قتيل وخمسة جرحى في إحصاءات أولية بإصابات مختلفة. وكان ذات السوق قد تعرض لقصف الحوثيين في الـ 29 من الشهر الماضي خلف ثلاثة قتلى وستة جرحى في صفوف المدنيين.

مقتل 4 إرهابيين

لقي أربعة من عناصر تنظيم القاعدة مصرعهم، وأصيب ثلاثة في غارة شنتها طائرة بدون طيار على نقطة تفتيش بمحافظة شبوة جنوب اليمن، كما أفادت مصادر أمنية.

 وقالت المصادر، إن الطائرة أغارت على نقطة تفتيش يتمركز عندها عناصر من تنظيم القاعدة، عند مدخل بلدة عزان في أحد أوكار التنظيم الإرهابي بمحافظة شبوة. وتقع عزان على طريق رئيس يربط مدينة عدن الساحلية الجنوبية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص