في خطوة استفزازية ...سفارة اليمن بموسكو توقف مستحقات أربعة طلاب لقيادتهم الاعتصام الطلابي

اعتصام سابق لطلاب روسيا

اعتصام سابق لطلاب روسيا

في خطوة استفزازية وتعنت غير مسبوق أقدمت السفارة اليمنية بروسيا بتوقيف مستحقات أربعة طلاب دارسين في الجامعات الروسية ورفضت صرف مستحقاتهم بسبب قيادتهم للفعاليات الاحتجاجية المطالبة بالمستحقات الشهر الماضي.
وقال ردفان الماس رئيس رابطة طلاب اليمن في روسيا - أحد الطلبة الموقوفين - بأن السفير عبدالله الاكوع أوقف مستحقاته وأربعة من زملاءه على خلفية تنظيم  للاعتصامات والمطالبة بسرعة إرسالها للطلاب
 وأضاف الماس في تصريح خاص لمندب برس "بعد سبعة أشهر من المعاناة وبعد وصول المستحقات المالية تفاجئت بأن مستحقاتنا موقفه من قبل السفير وعند تواصلي مع السفارة أخبروني بأن  مجموعة من الطلبة  المشاركين في الاعتصامات  تم إيقاف مستحقاتهم من قبل السفير بحجة الاساءه للسفير وتنظيم اعتصامات
 
واستنكر الماس هذا القرار معتبرا ما حدث خطوة غير مقبولة حيث قال "من يحاسب من !؟.  بدل أن يٌحاسب السفير  على استدعاءه الشرطة الروسية لحرم السفارة وإخراج الطلاب من السفارة بالقوة آنذاك  وإغلاق باب السفارة امام الطلاب ، السفير يوقف مستحقات الطلبة بعد وصولها" .
وأكد الماس أن هذه الاعمال  الابتزازية والتعسفية التي تقوم بها بعض سفارات اليمن وممثليها الهدف منها هو ضرب الحركات الطلابية ، وإيقاف صوتها ، ولكنها لن تثنيهم عن  الاستمرار في ممارسة العمل النقابي الطلابي بكل قوة وعزم.

وفي ختام تصريحه استنكر ردفان الماس استمرار إغلاق السفارة في موسكو  حيث أكد أنها لا زالت مغلقة في وجوه الجميع وأمام اي معاملات حتى اليوم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص