الطلاب المبتعثون يطالبون الأمم المتحدة بالضغط على الحكومة ودول التحالف لوضع حل نهائي لمعاناتهم

لليوم الحادي عشر على التوالي يعتصم الطلاب المبتعثون في ماليزيا للمطالبة بمستحقاتهم الطلابية المتأخرة منذ أكثر من ستة أشهر،  وللمطالبة بالرسوم الدراسية المنقطعة منذ عام دراسي كامل بعد أن أرسلت بعض الجامعات الماليزية رسائل انذار للطلاب الملتحقين فيها لعدم سدادهم للرسوم الدراسية للعام المنصرم.
وجاء في بيان الاتحاد العام للطلبة اليمنيين في ماليزيا أن الطلبة اسبشروا، خيراً بعد نقل البنك المركزي الى عدن،  ليتضح لهم لاحقاً أن مل الاطراف المتحاربين في اليمن اتفقوا على تدمير العملية التعليمية برمتها.
وفيما يلي نص البيان ومطالب الطلاب المبتعثين:


بـيــان الاعتصام لليوم الحادي عشر بالسفارة اليمنية - كوالالمبور ( 18أغسطس 2017 م)

يتابع الطلاب اليمنيين في الخارج بشكل عام، وفي ماليزيا يشكل خاص بقلق بالغ المآلات الكارثية والوضع الإنساني الصعب التي يعيشها اليمن نتيجة إنهيار الدولة بقوة السلاح وامتهان مؤسساتها المختلفة وما تبعها من تجريف للحياة السياسية والسلم الاجتماعي وتعطيل للسلطة القضائية وانتشار للأوبئة والامراض وحصار وتدمير للمدن ومنع الماء والدواء والغذاء.
وفي نفس الوقت الذي نشارك فيه اهلنا بالداخل آلام وأوجاع الحرب فنحن نشاركهم تبعاتها أيضا حيث مئات الطلاب والطالبات مهددون بالفصل من جامعاتهم نتيجة تاخر الرسوم ويعيشون أوضاع إنسانية صعبة نتيجة تاخر مستحقاتهم لأشهر طويلة. وكنا قد استبشرنا خيرا بعد نقل البنك المركزي الى العاصمة الموقتة عدن الا ان النتائج كانت مخيبة للامال الى الحد الذي جعلنا نشعر بان الامر الوحيد الذي يتفق عليه كل المتحاربون في اليمن هو تدمير العملية التعليمية والنيل من المبتعثين .
يعبر الاتحاد العام عن أسفه وإدانته لتاخر صرف مستحقات المبتعثين ويحمل الحكومة الشرعية المسؤلية القانونية والأخلاقية عن الأضرار المادية والنفسية التي نجمت وتنجم عن تاخر المستحقات .
اننا في الاتحاد العام اذ نبارك متابعة واهتمام الامم المتحدة بفتح مطار صنعاء نطالب الامم المتحدة بان يتزامن فتح مطار صنعاء مع رفع الحصار عن كل المدن اليمنية، مع الضغط على الحكومة الشرعية ودول التحالف بوضع حال نهائي لمعاناة الاف الطلاب المبتعثين في الخارج ومئات الخريحين العالقين في دول الابتعاث بسبب الحرب العبثية .
وللتأريخ ذاكرة تسجل أحداثها بأن الطلاب اليمنيين في ماليزيا لليوم ال 11 يفترشون أرض السفارة ويلتحفون سمائها للمطالبة بما يلي:
1- سرعة صرف مستحقات الربعين الثاني والثالث من تعليم عالي وجامعات وجهات أخرى مع ضرورة إيجاد الية لصرف الارباع بشكل مستمر يضمن صرفها في موعدها المحدد.
2- صرف مستحقات طلاب الاستمرارية والاحلال والبدل من رسوم وارباع وبدل كتب لجميع جهات الايفاد .
3- سرعة ارسال الرسوم الدراسية للطلاب المنتظمين في الدراسة والرسوم المتأخرة للطلاب الخريجين والمحتجزة شهاداتهم بسبب تأخر ارسال وصرف الرسوم الدراسية السنوية.
4- الإسراع بتنفيذ نقل الطلاب الخريجين العالقين وكذلك من تقطعت بهم السبل عن رؤية اهلهم كحالة انسانية بحتة نظرا لغياب القدرة على دفع قيمة التذاكر نظرا لانقطاع طيران اليمنية عن ماليزيا.
دمتم، ودامت حقوقكم محفوظة.

الإتحاد العام للطلبة اليمنيين – ماليزيا
الجمعة 18 أغسطس 2017

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص