أعضاء بارزون في المؤتمر يشكون ممارسات حوثية للتضييق عليهم ومصادرة كاميرات اليمن اليوم

عرض عسكري لجماعة الحوثي أمس بصنعاء

عرض عسكري لجماعة الحوثي أمس بصنعاء

اتهم أعضاء بارزون في حزب المؤتمر مسلحي جماعة الحوثي بممارسة المضايقات عليهم في محيط العاصمة صنعاء، وفي محيط مكان انعقاد المؤتمر في ميدان السبعين، بما في ذلك اتهامهم بمصادرة كاميرات تلفزيونية تابعة لقناة «اليمن اليوم» التابعة لحزب المؤتمر، ويملكها العميد أحمد علي نجل علي صالح.


وترددت أنباء أمس عن عقد صالح (صفقة سياسية) مع جماعة الحوثي، لم يكشف عن تفاصيلها، من أجل السماح لحزبه بتنظيم مهرجانه الجماهيري في العاصمة صنعاء، بعد تأزم الأزمة بين الطرفين الى درجة غير مسبوقة وصلت حد توقع احتمال انفجار الوضع بينهما وانهيار تحالفهما، مع انعقاد هذا المهرجان الذي كان العديد من المراقبين يرون انه عتبة النهاية لتحالف الطرفين.


وفي الوقت الذي تنهّد فيه المؤتمريون الصعداء عقب مرور مهرجانهم الجماهيري بسلام ومن دون إراقة دماء ولا مواجهات، خرج الكثير منهم منه بحالة من الإحباط وخيبة أمل كبيرة جراء ما أسموه «الإذعان الكامل للحوثيين الذين أصبحوا هم المسيطرين على كل شيء في صنعاء، وهم الآمرون والناهون والمسؤولون عن تسيير الأمور فيها، بينما المؤتمريون مجرد أتباع للسيد وأنصاره».

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص