نائب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن يدلي بتصريح جديد حول زيارته إلى صنعاء

رحب نائب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، معين شريم، بالتزام الحوثيين، وحلفائهم في صنعاء باستئناف عملية السلام، في أقرب فرصة ممكنه.

 

ودعا شريم في بيان نشره مكتب المبعوث الأممي في اليمن، كل الأطراف إلى التعاون الكامل وبنية صادقة مع مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، من أجل التوصل إلى اتفاق بقيادة يمنية يضع حدا نهائيا ومستداما للنزاع.

 

كما دعا شريم القادة السياسيين في اليمن إلى الانخراط التام دون أي عوائق مع المبعوث الخاص مؤكدا أن هذا أمر بالغ الأهمية لدفع العملية السياسي قدما.

 

وشدد على أهعمية أن تتخذ جميع الأطراف خطوات ملموسة لبناء الثقة فيما بينها، منها ضمان التشغيل المتواصل لميناء الحديدة، الذي هو بمثابة الشريان الحيوي لإيصال المساعدات الإنسانية والسلع التجارية والامتناع عن القيام بأعمال تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

 

وشدد على ضرورة وقف البيانات والتصريحات التصعيدية، واعتماد خطاب يعلي مبادئ المصالحة والشراكة والسلام والتوافق وحسن الجوار، مؤكدا التزام المبعوث الخاص من جديد واستعداده لدعم ال شعب اليمني وقواه السياسية في الجهود الرامية إلى التوصل إلى حل توافقي وشامل للنزاع استنادا إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذها، ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بالإضافة إلى البناء على ما تم التوصل إليه في محادثات الكويت، وما تلاها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص