تفاصيل جديدة حول اغتيال القيادي بحزب الإصلاح شوقي كمادي بمدينة عدن (صور)

قالت مصادر محلية، إن القيادي بحزب الإصلاح شوقي كمادي، اغتيل صباح اليوم وهو في طريق فرعي داخل أحياء مديرية المعلا.

 

ولفتت المصادر، إلى أن مسلحين اثنين على متن دراجة نارية، هاجموه بالرصاص من الخلف، حيث حاول الفرار منهم وهو بسيارته، إلا أنه اصطدم بسيارة أخرى نظرا لضيق الطريق، وهو ما سهل مهمة المسلحين الذين سارعوا للإجهاز عليه.

 

بدوره نعى حزب الإصلاح مقتل القيادي كمادي، برصاص مجهولين صباح اليوم، مطالبا بسرعة الكشف عن الجناة.

 

وكان القيادي الجنوبي، غسان السعدي، نشر في وقت متأخر من الليلة الماضية، معلومات خطيرة، أكد فيها أنه حصل على معلومات من مصدر موثوق، حول تشكيل قوة جنوبية خاصة بالتصفيات الجسدية.

 

وقال السعدي: "مصدر موثوق سرب لي تلك المعلومات حول إعداد قوة جنوبية خاصة بالتصفية الجسدية وكذلك بالرصد والمتابعة لبعض قيادات ورموز جنوبية"، مؤكدا تحمله المسؤولية الكاملة أمام الله والناس عن صحة تلك المعلومات.

 

وحذر السعدي، من خطورة هذا التوجه، داعيا قيادات تلك القوة المشكلة حديثا، إلى ضرورة التنبه لحرمة سفك الدم الجنوبي، وحرمة إذكاء الفتنة، وحرمة جر الوطن إلى مربع سيصعب إغلاقه.

 

وخلال الأسبوع الماضي، شهدت عدن سلسلة اغتيالات، منها يوم أمس الإثنين، حيث تم تصفية العقيد هادي راشد أحد كوادر وزارة الداخلية، وقبله بأيام تم تصفية العقيد فهمي الحكيمي، أحد ضباط البحث الجنائي، كما تم اغتيال العميد قاسم عبدالرحمن الحريري مدير شرطة العماد دار سعد، مع العلم أن جميع من تم تصفيتهم هم من الضباط والقيادات الموالية للشرعية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص