قائد عسكري يكشف تفاصيل جديدة عن العمليات العسكرية التي تنفذها قوات الجيش في صعدة معقل الحوثيين

أكد قائد محور صعدة العميد الركن عبيد الأثلة، أن معركة تحرير محافظة صعدة مستمرة، وأن قوات الجيش الوطني تواصل التقدم في كل الجبهات، وسط انهيارات واسعة في صفوف مليشيات الحوثي الانقلابية.

 

وأضاف العميد الأثلة في تصريح لـ"المركز الإعلامي للقوات المسلحة" أن قوات الجيش مسنودة بالتحالف العربي تخوض- حالياً- المعركة الفاصلة مع مليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة صعدة، باعتبارها بوابة العبور نحو استعادة الدولة وبسط سلطة القانون على كل شبر في اليمن.

 

وذكر أن قوات الجيش تواصل التقدم في الجبهات الشمالية والشرقة والغربية لمحافظة صعدة، بإسناد جوّي وبري من قوات التحالف، مشيرً إلى أن المعارك على أشهدها وأن الأيام القادمة ستكون مليئة بالمفاجآت.

 

وأوضح الأثلة أن قوات الجيش استحدثت جبهات جديدة في عدة مديريات بصعدة لتسهيل عملية تحريرها، مع مراعاة سلامة المواطنين الذين تستخدمهم المليشيات دروعاً بشرية، بعد أن فشلت في منع تقدم الجيش عبر شبكات الألغام.

 

وعن جبهة "الملاحيظ" بمديرية الظاهر جنوبي غرب صعدة، أوضح العميد الأثلة، أنها أهم الجبهات التي ستقصم ظهر المليشيات بالمحافظة، موضحًا أن مدفعية الجيش- ولأول مرة، منذ الحرب السادسة- بدأت تدك مواقع الحوثيين في منطقة مران، ومنها مواقع جبل "جميمة" القريب من ضريح الصريع "حسين بدرالدين الحوثي" مؤسس الجماعة الإرهابية".

 

وأشار العميد الأثلة، إلى أن "أبطال الجيش في جميع الجبهات بصعدة يتمتعون بروح معنوية عالية، والعمليات العسكرية تسير وفق الخطة المرسومة وبتنسيق عالي بين مختلف الوحدات العسكرية المشاركة في العملية، مؤكدًا عزم أبطال الجيش على تخليص أبناء صعدة والشعب اليمني من شرور المليشيات وبسط سلطة الدولة في كل ربوع الوطن.

 

وأشاد العميد الأثلة، باهتمام قيادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر، وإشرافهم المباشر على سير العمليات العسكرية بصعدة أولاً بأول.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص