تاجر إريتري.. رفض دفع "إتاوة" للحوثيين فقتلوه!

قالت مصادر محلية وإعلامية يمنية متطابقة، الثلاثاء، إن #ميليشيات_الحوثي الانقلابية قتلت تاجرا من دولة #إريتريا رفض دفع ما يسمونه "المجهود الحربي"، وهي إتاوات مالية تفرضها الميليشيات لتمويل حربها ضد الشعب اليمني.

وأفادت المصادر أن تاجرا إريتريا قتل برصاص ميليشيات الحوثي في مديرية اللحية جنوب محافظة #الحديدة غرب #اليمن، بعد رفضه دفع "المجهود الحربي".

وأوضحت أن التاجر الإريتري يأتي إلى مدينة اللحية من أجل شراء البضائع مثل الدقيق والأرز والأخشاب وغيرها، ثم يعود إلى بلاده لبيعها هناك.

وأشارت إلى أن التاجر الإريتري عندما اكتملت حمولته، أمس الاثنين، وبادر بالرحيل مثل كل مرة، طلب الحوثيون منه أن يدفع لهم المجهود الحربي، غير أنه رفض وركب قاربه في البحر.

وأكدت أن مسلحين حوثيين يقودهم المدعو أبو جهاد، ونائب مدير خفر السواحل في اللحية المعين من الحوثيين، الكحلاني، لحقا بالتاجر الإرتيري، وأطلقا عليه الرصاص الحي، فأصابته رصاصتان في القلب، ولقي حتفه على الفور، بحسب ما رواه موقع "المصدر أونلاين" الإخباري اليمني.

وبحسب المصادر، فإن ميليشيات الحوثي ساقت تهمة أن التاجر الإريتري كان يحمل خمسة أكياس دقيق زائدة عن الكمية المرخص له بها، لكن أحد شركاء التاجر الإريتري، ووكيله المشهور في مدينة اللحية غرب اليمن، حسن الصافي، وتجارا آخرين احتجوا على الحادث، ونفوا ادعاءات الحوثيين.

وذكرت أن تصاعد الاحتجاجات على الحوثيين عقب الحادث، دفعتهم إلى اختطاف نجل التاجر الصافي عبدالله للضغط على والده والتجار الآخرين، لوقف احتجاجهم وإخفاء جريمة القتل.

وتبتز ميليشيات الحوثي الانقلابية، تحت غطاء ما تسميه "المجهود الحربي"، أموالا وإتاوات غير قانونية من التجار والمواطنين، وكل المرافق العامة والخاصة والخدمية لدفعها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص