مؤسس فيسبوك يعلن أمام الشيوخ الأمريكي تحمله المسؤولية الكاملة عن التسريبات

أعلن الرئيس التنفيذي، مؤسس شركة "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، تحمله المسؤولية الكاملة في استغلال شركة "كامبريدج أناليتيكا" لبيانات الملايين من مستخدمي الشبكة الاجتماعية في حملة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

 

جاء ذلك في إفادة قدمها زوكربيرغ، أمام لجنتي القضاء والتجارة بمجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء، بحسب مراسل الأناضول.

 

و"كامبريدج أناليتيكا" شركة استشارات سياسية(مقرها لندن) ارتبطت بترامب، خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة، ومتهمة بالحصول على بيانات شخصية لـ87 مليون مستخدم لـ"فيسبوك" بطريقة غير قانونية ومن دون علمهم، وذلك بغية وضع برمجية لتحليل ميول سياسية للناخبين.

 

وقال زوكربيرغ "لم نلق نظرة واسعة كافية تجاه مسؤوليتنا، وكان هذا خطأ جسيما.. لقد كان خطأي، أنا آسف. بدأت فيسبوك وأديره، وأنا مسؤول عما يحدث هنا".

 

كما من المقرر أن يدلي زوكربيرغ بشهادته أيضا أمام لجنة الطاقة والتجارة التابعة لمجلس النواب غدا الأربعاء.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص