الصليب الأحمر يصدر بيان حول حادثة اغتيال موظفه اللبناني في تعز

اعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن حزنها البالغ بسبب مقتل أحد موظفيها في اليمن اليوم إثر إطلاق نار بمدينة تعز.

 

وقال الصليب الأحمر إن "حنا لحود"، وهو لبناني الجنسية يعمل ببعثة اللجنة الدولية، مسؤولًا عن برنامج الاحتجاز في اليمن. وكان في طريقه لزيارة أحد السجون هذا الصباح عندما هاجم مسلحون مجهولون سيارة اللجنة الدولية التي كان يستقلها على أطراف مدينة تعز. هُرِع بالسيد "لحود" إلى المستشفى حيث توفي فيها من جرّاء إصابته برصاص المسلحين. ولم يُصَبْ في الحادث زملاؤه الذين رافقوه في رحلته.

 

 وقال المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط ، السيد "روبير مارديني": "نحن ندين هذا الهجوم الوحشي، والمتعمد كما يبدو، الذي راح ضحيته أحد الموظفين المخلصين في مجال العمل الإنساني." وأضاف السيد "مارديني" قائلًا: "جميعنا مصدومون من أثر الفاجعة. فزميلنا حنا كان شابًا مفعمًا بالحياة، وكان معروفًا ومحبوبًا على نطاق واسع. لا شيء يبرر قتله، ونحن في حالة حداد على مقتل هذا الزميل والصديق العزيز. ونحن نقف بقلوبنا ومشاعرنا إلى جانب أحبته وأصدقائه."

 

وعمل السيد "لحود" لدى اللجنة الدولية منذ عام 2010 في مواقع ميدانية مختلفة وفي المقر الرئيسي بجنيف. كما عمل لسنوات عديدة، من قبل انضمامه للجنة الدولية، متطوعًا في الإسعافات الأولية وعضوًا في جمعية الصليب الأحمر اللبناني.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص