تغريدة مثيرة لمذيعة بـ"المنار" تضطر حزب الله إلى التعليق‎

أطلقت مذيعة في قناة "المنار"، التابعة لحزب الله، تغريدة مثيرة، اضطرت الحزب إلى إصدار بيان توضيحي.

 

وفي تعليقها على فوز فيلم للمخرجة اللبنانية نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم الخاصة لمهرجان كان الفرنسي، قالت المذيعة منار الصباغ، إنه "بمناسبة الإفراط بالحديث عن الشخصيات التي ترفع رأس لبنان عاليا لجائزة أو مسابقة، أو تحد ما.. يا معشر المثقفين. أبناء فينيقيا منهم تحديدا هذه الصور لشهداء اليوم الأول من معركة القصير 2013".

 

وتابعت: "قبلهم وبعدهم ارتقى كثر من قديسينا الشهداء.. باعتقادي لبنان يكفيه هذا المجد لقرون".

 

وأثارت تغريدة الصباغ جدلا واسعا، لا سيما أن فيلم لبكي الفائز بالمهرجان (كفر ناحوم)، عالج قضايا الإساءة للأطفال في لبنان، ولاقى استحسان الجميع، وإجماع على موهبة لبكي.

 

وقال مغردون إن مقاربة الصباغ "لا يمكن فهمها"، متهمينها بالإساءة إلى أبناء فينيقيا (جبيل)، ومحاولة شيطنة أي إنجاز لبناني بمعزل عن حزب الله.

 

فيما دافع بعض أنصار حزب الله عن الصباغ، قائلين إن "شهداء الحزب" لم يأخذوا حقهم في الإعلام بالقدر الذي حصلت عليه لبكي.

 

وبعد النقد اللاذع الذي تعرضت له مذيعة قناة "المنار"، زعمت منار الصباغ أنها لم تقصد نادين لبكي بتغريدتها، قائلة إنها لم تتابع حفل جوائز مهرجان كان بالأصل.

 

بدوره، أصدر مكتب العلاقات الإعلامية في حزب الله بيانا، تبرّأ فيه من تغريدات منار الصباغ، دون تسميتها.

 

وقال الحزب إن "ما صدر من تغريدات وتعليقات من قبل بعض الإخوة والأخوات بخصوص فيلم المخرجة اللبنانية، نادين لبكي، لا يعبر عن رأي حزب الله، ولم يكن له من داع على الإطلاق".

 

وتابع البيان بأنه "لا يوجد أي توجيه من حزب الله حول هذا الموضوع، وبالتالي إقحام اسمه كان في غير محله".

 

وفي تعليقها على بيان الحزب، قالت منار الصباغ: "غردت برأي شخصي.. ولكن أنا بكل فخر ابنة حزب الله، والتزم كل ما يصدر عنه".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص