المبعوث الأممي يغادر صنعاء اليوم بعد فشل جهوده مع الحوثيين (تفاصيل)

قالت مصادر سياسية وأممية، إن المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيث، سيغادر العاصمة صنعاء، اليوم الاثنين، دون تحقيق أية نتائج في مباحثاته مع مليشيا الحوثي في خلال زيارته التي استمرت 3 أيام.

 

وكان جريفيث، وصل صنعاء السبت؛ للقاء قيادات الحوثي ونقل الشروط الإماراتية بخصوص وقف معركة الحديدة؛ في إطار تحركات دولية لخفض التوتر بالساحل الغربي لليمن.

 

وأشارت المصادر، لوكالة الأناضول، إلى أن مباحثات جريفيث مع قيادات الحوثي لم تحقق أية نتائج ملموسة فيما يخص معركة الحديدة.

 

وذكرت أن الحوثيين رفضوا الانسحاب من ميناء الحديدة وتسليمه لإشراف أممي، وطالبوا بمزيد من الوقت لدراسة مقترح المبعوث الأممي.

 

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، الذي تقدمت بلاده بالمقترح الذي حمله المبعوث الأممي، قد ألمح أمس الأول السبت، إلى موافقة الحوثيين على الانسحاب من الحديدة، وتحدث عن "أخبار سارة من صنعاء"، لكن قيادات حوثية نفت ذلك على الفور.

 

وتدخل معركة الحديدة، الاثنين، يومها السادس، وبعد هدوء نسبي في انتظار مشاورات المبعوث الأممي في صنعاء خلال اليومين الماضيين، ومن المتوقع أن يكون الخيار العسكري هو المهيمن في الأيام القادمة، بحسب مراقبين.

 

وحذَّر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الجمعة، من أن القتال في الحُديدة سيزيد من معاناة اليمنيين.

 

ويعتمد نحو 19 مليون يمني، يشكلون 70% من السكان، على المواد الغذائية التجارية والإنسانية الواردة من خلال ميناء الحُديدة (آخر مَنفذ بحري للحوثيين)، وفق البرنامج.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص