المعتقل “منير المشرقي” إلى مدينة مأرب

وصل إلى مدينة مارب المعتقل, منير الشرقي، بعد أن أفرجت عنه مليشيا الحوثي بمدنية ذمار بعد نحو عام من الاختطاف.

 

وظهر المختطف الشرقي في حالة يرثى لها، ولا يستطيع التحدث، إلا بصورة نادرة، وجسده مشوه بعد ان احرق بمادة الأسيت وآثار التعذيب بالحرق بأعقاب السجائر وغيرها من الأساليب الوحشية.

 

واختطفت المليشيا الشرقي في يوليو 2017، ولم تعلم أسرته عن مكان اختطافه، حيث مكث في المعتقل عاما كاملا، ويوم الخميس الماضي ألقت سيارة تابعة للمليشيا به في أحد شوارع مدينة ذمار.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص