عبد الملك الحوثي يفوض أحد أقاربه لتولي قيادة الجماعة في حال توفي أو قتل.. من هو ؟

كشفت صحيفة دولية، عن قيام زعيم جماعة الحوثيين، عبد الملك المخلافي، بتفويض عمه "عبدالكريم الحوثي"، ليكون خليفته في حال موته أو مقتله.

 

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، عن مصادرها، قولها، إن الحوثي، فوض "عمه عبدالكريم"، إدارة أغلب شؤون الجماعة في صنعاء وبقية المحافظات، مع الإبقاء على هامش بسيط لابن عمه محمد علي الحوثي، رئيس ما تسمى اللجنة الثورية العليا، وشقيقه عبد الخالق الحوثي.

 

وذكرت المصادر للصحيفة ذاتها، أن مقتل القيادي في الجماعة ورئيس مجلس حكمها الانقلابي السابق صالح الصماد فرض على الجماعة وزعميها البحث في تعيين خليفة له، تحسباً لوفاته بشكل مفاجئ أو مقتله في أي عملية مماثلة لتلك التي لقي خلالها الصماد مقتله.

 

وأشارت إلى أن هناك أنباء عن اجتماع دعا له زعيم الجماعة لمجلس الاستشاري المماثل لـ"مجلس تشخيص مصلحة النظام" في إيران، حيث طرح خلال الاجتماع، أهمية اختيار نائب له يقوم بأغلب مهامه الإشرافية على شؤون الجماعة، ويقوم مقامه في حال مقتله، تحسباً لمنع التصارع بين أجنحة الجماعة على زعامتها.

 

وحسب ما ذكرته المصادر المطلعة على ما يدور في أروقة حكم الميليشيات، قرر الحوثي اختيار عمه عبد الكريم أمير الدين الحوثي، لخلافته وتولي مهامه بعد أن أيّده في ذلك أغلب مستشاريه لجهة أنه الشخص القوي الذي بإمكانه أن يواصل قيادة الميليشيات ولملمة شتات أمرها في حال مقتله.

 

وأشارت المصادر، إلى أن رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي وشقيق زعيم الجماعة، عبد الخالق الحوثي، عارضا هذا التفويض، إلا أن الحوثي منح بعض الصلاحيات ذات الطابع السياسي والإعلامي لمحمد علي الحوثي، تتضمن اتخاذ القرار في ما يخص "اللجنة الثورية"، واقتراح تعيين القيادات من خارج نطاق دائرة الجماعة، كما منح شقيقه عبد الخالق صلاحيات القائد الأعلى للميليشيات في ما يخص الشأن العسكري.

 

وأفادت المصادر أن عم الحوثي، بات منذ تعيينه خليفة لابن أخيه الحاكم الفعلي لمعظم شؤون الجماعة الداخلية، بخاصة أنه هو من يدير مكتبها السياسي في صنعاء، إضافة إلى ما أصبح في يده من سلطات تمنحه حق تعيين المشرفين من داخل صفوف الجماعة في صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة للجماعة.

 

ولفتت – بحسب صحيفة الشرق الأوسط – إلى أن أول قرار كان لعم الحوثي هو إسناد مهمة الإشراف على الميليشيات في صنعاء للقيادي المقرب من الجماعة خالد المداني، بعد أن كانت صلاحيات الأخير تتعارض دائماً مع صلاحيات محمد علي الحوثي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص