الخارجية السعودية: لا علم لولي العهد بعملية قتل خاشقجي

وصف وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، العملية التي "قُتل" على إثرها الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، بـ"المارقة"، نافيا علم ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بها، ومؤكدا أن ما حدث كان "خطأ جسيما" لن يتكرر.

 قال الجبير في مقابلة أجراها مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية من العاصمة السعودية الرياض: "لقد كانت عملية مارقة تجاوز الأفراد صلاحياتهم ومسؤولياتهم فيها، لقد ارتكبوا خطأ بقتل جمال خاشقجي في القنصلية، وحاولوا إخفاء الأمر".

وأضاف وزير الخارجية السعودية في معرض جوابه عن سؤال عما إذا كان ولي العهد السعودي على علم بالعملية أو أن الأشخاص الذين نفذوها تربطهم علاقة متينة به، قائلا: "لقد ظهرت صور لأشخاص عملوا بأمنه الشخصي من وقت لآخر، وهذا أمر طبيعي".

وتابع الجبير إجابته قائلا: "الأشخاص الذين يعملون في جهاز الأمن تتم مداورتهم على عدد من الشخصيات في الداخل والخارج، وبالتالي وجود هؤلاء الأشخاص بالصور لا يعني قربهم منه، لقد نفى ولي العهد ذلك، هو لا يعلم شيئا عن العملية، حتى القيادة العليا في جهاز الاستخبارات لا علم لها بالأمر".

ووصف الجبير قتل خاشقجي بـ"الخطأ الجسيم وما ضاعفه كان محاولة إخفائه"، وأضاف قائلا: "هذا أمر غير مقبول لأي حكومة، ولكن مثل هذه الأمور تحدث للأسف، نريد أن نتأكد من معاقبة المسؤولين عن هذه العملية، ومن اتخاذ إجراءات تضمن عدم حدوث عمليات مماثلة في المستقبل".

وأكد وزير الخارجية السعودي أن السعودية لم تقدم على مثل هذه التصرفات من قبل ولن تفعل ذلك، وأشار إلى أن ما حدث كان "خطأ وأمرا شاذا" وفعلا إجراميا ستتم محاسبة المسؤولين عنه.

أما عن التسجيلات الصوتية التي قالت تركيا إنها تمتلكها، فقال الجبير إن الحكومة السعودية لم تطلع عليها، ونوه إلى أن السلطات التركية تقول إن لديها هذه التسجيلات لكن الرياض لم تطلع عليها وشدد على أنه لا يعرف حكومة أخرى حصلت عليها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص