وزير الدفاع يتهم المجتمع الدولي بالتراخي تجاه جماعة الحوثي

اتهم وزير الدفاع، الفريق الركن محسن الداعري، المجتمع الدولي ومكتب المبعوث الأممي، بالتراخي في التعامل مع مليشيا الحوثي وهجماتها على المنشآت النفطية والاقتصادية، واستهداف وتهديد الملاحة الدولية. ولفت الوزير -خلال لقائه المستشار العسكري للمبعوث الأممي العميد "انتوني هايورد"- إلى تداعي الضغوط الدولية لإيقاف قوات الشرعية في أكثر من جبهة، وفي مقدمتها تحرير الحديدة، وتكبيلها باتفاق ستوكهولم بدواعٍ إنسانية. وقال الداعري إن غض الطرف عن مليشيا الحوثي الإرهابية من قِبل المجتمع الدولي سيدفع ثمنه الجميع، داعيا إلى موقف دولي جاد لإيقاف تعنُّت وصلف المليشيا لاستعادة الدولة ومؤسساتها وإحلال السلام في اليمن. وبحسب وكالة سبأ الرسمية، قال مستشار المبعوث الأممي إنهم يسعون لإيجاد حلول سلمية تؤدي إلى إنهاء الحرب وإحلال السلام، مؤكدا صعوبة مهمتهم في ظل تعنُّت مليشيا الحوثي. عسكريا: قصفت مليشيا الحوثي الأحياء السكنية ومواقع قوات الجيش شمال مدينة تعز وغربها. وقال مصدر عسكري إن المليشيا استهدفت بقذائف الدبابات والمدفعية الأحياء السكنية ومواقع القوات الحكومية في محيط الدفاع وجبل هان ووادي حذران، مشيرا إلى أن قوات الجيش ردت على مصادر النيران الحوثية، دون مزيد من التفاصيل. ومنذ مطلع العام الجاري، صعَّدت مليشيا الحوثي من هجماتها ضد المدنيين ومواقع قوات الجيش، رغم جهود إعادة إحياء الهدنة، التي انتهت مطلع شهر أكتوبر الماضي
التفاصيل