الحكومة تشارك في لقاء دعا له المبعوث الاممي حول الحديدة

قالت الحكومة أمس الاثنين، انها ستشارك في لقاء سيعقد اليوم الثلاثاء، دعا له مكتب المبعوث الأممي الى اليمن، بالعاصمة الأردنية عمان، لمناقشة آليات تحصيل ايرادات محافظة الحديدة وموانئها.

 

وبحسب رئيس المكتب الفني للمشاورات عضو الفريق الحكومي المهندس محمد العمراني فإن المبعوث الاممي مارتن غريفيث سيجري لقاءات غير مباشرة مع كل طرف على حدة، لمناقشة الآليات الخاصة بضمان تحصيل جميع إيرادات محافظة الحديدة ومينائي الصليف ورأس عيسى، وإيداعها بفرع البنك المركزي في الحديدة للمساهمة في دفع مرتبات موظفي الخدمة المدنية في محافظة الحديدة وجميع أنحاء اليمن وفقا لما نص عليه اتفاق استكهولم.

 

واضاف العمراني ان اتفاق ستوكهولم سيفضي الى انسحاب مليشيا الحوثي من مدينة الحديدة والموانئ ، وستحل بدلا عنها قوات الأمن المحلية المشكلة وفقاً للقانون اليمني.

 

واشار الى ان الاتفاق نص على احترام المسارات القانونية للسلطة وإزالة أي عوائق أو عقبات تحول دون قيام المؤسسات المحلية بأداء وظائفها بما فيها المشرفين الحوثيين، وهو ما يعني ان بوضوح انهاء كافة اشكال النفوذ الحوثي على مؤسسات الدولة، فالمشرفين ليسوا مجرد اشخاص فقط بقدر ماهم تمثيل للشكل السلطوي للميليشيا والذي اكد الاتفاق على ضرورة ازالته.

 

واكد العمراني ان مشاركة الحكومة تأتي تأكيدا على حرصها لتنفيذ اتفاق ستوكهولم حول مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصيف ورأس عيسى.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص