حزب الإصلاح يعلق على الأزمة التي أحدثتها تصريحات حافظ معياد حول مأرب

عدنان العديني - نائب رئيس الدائرة الإعلامية بحزب الإصلاح

عدنان العديني - نائب رئيس الدائرة الإعلامية بحزب الإصلاح

انتقد حزب التجمع اليمني للإصلاح الحملة المسعورة التي تعرضت لها مأرب يوم أمس بعد التصريحات التي أطلقها "حافظ معياد"، حول ربط فرع البنك المركزي بالمحافظة، مع المركز الرئيسي في عدن.

 

وقال عدنان العديني، نائب رئيس الدائرة الإعلامية بحزب الإصلاح، إنه بعد ليلة كاملة من التزوير، انتهت بانتصار الحقيقة التي قال إنها تعرضت لانتهاك صارخ بسبب نوازع الثار وتصفية الحسابات والرغبة في التحريض دون الإكتراث لما تحدثه حملات التزوير من أضرار متعددة، أكثرها فداحة انصرف الجمهور عن كل ما ينشر وفقدان ثقته بالإعلام، والأفضع عدم اكتراثه بالقضايا التي يجري النقاش حولها ، في إشارة منه للحملة التي قادها ناشطون مناوئون للشرعية ضد محافظة مأرب ومحافظها سلطان العرادة.

 

وأضاف "العديني" في منشور على حسابه بموقع "فيسبوك": "ضاعت مسالة البنك المركزي كمؤسسة سيادية تحتاج الى حل شامل واجراءات متعددة في سياق اصلاح الجانب الاقتصادي اليمني ، ضاعت في بحر التزوير الذي اراد اصحابه الانتقام من الاصلاح والتحريض عليه لا الدفع بعملية الاصلاح المالي للبلد نحو الحل ، الانتقام من حزب كل ذنبه انه رمى بكل ثقله في مواجهة الانقلاب ودعم الشرعية منذ بداية المعركة وما زال".

 

 

واختتم "العديني" قائلا: "ما أسعد السلطات بنخب تعمل على اشغال الجمهور والذهاب به بعيدا عن مُسألة الاجهزة الحكومية او الضغط عليها ، فالاتهامات بين القوى السياسية والمجتمعية تعفي المختصين وتدين المجتمع وقواه وبالتالي تستمر المشكلات".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص