الرئيسية > محلية > هجمات الحوثيين تتصاعد.. غرق سفينة قبالة نشطون وهجوم على أخرى قبالة ميناء الحديدة

هجمات الحوثيين تتصاعد.. غرق سفينة قبالة نشطون وهجوم على أخرى قبالة ميناء الحديدة

صورة تعبيرية

أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الأحد، أنها تلقت تقريرًا عن نداء استغاثة من سفينة على بعد 96 ميلًا بحريًا جنوب شرقي نشطون في اليمن، مضيفة أن السلطات تحقق في الأمر.

وفي وقت لاحق، أفادت تقارير أن المياه تسربت إلى السفينة إثر إصابتها على نحو لا يمكن السيطرة عليه، وبدأت في الغرق والانجراف شمالًا. وأكدت الهيئة أن "الربان والطاقم اضطروا إلى إخلاء السفينة وانتشلتهم سفينة أخرى".

وفي وقت سابق الأحد، أفادت الهيئة البريطانية أنها تلقت تقريرًا عن واقعة على بعد 65 ميلًا بحريًا من ميناء الحديدة اليمني. وأضافت أن قبطان سفينة تجارية أبلغ بالتعرض لهجوم بمسيرة، مما أدى إلى تضرر السفينة، دون إصابات في طاقم السفينة. وقالت في بيان على "إكس": "جميع أفراد الطاقم سالمون والسفينة تبحر نحو الميناء التالي". ولم تفصح عن هوية السفينة، محذرة السفن بتوخي الحذر أثناء المرور بالمنطقة، والإبلاغ عن أي أنشطة مشبوهة.

يذكر أن جماعة الحوثي عمدت منذ نوفمبر الماضي إلى شن أكثر من 150 هجومًا على سفن تجارية، زاعمة أنها كانت متجهة إلى إسرائيل. كما توعد الحوثيون بتوسيع هجماتهم حتى البحر الأبيض المتوسط، بحجة دعم قطاع غزة الذي يخضع لحرب إسرائيلية مدمرة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وخلال عشرات الهجمات التي شنتها الجماعة، أغرقت سفينتين واحتجزت واحدة وقتلت ما لا يقل عن ثلاثة بحارة. وقد دفعت تلك الاعتداءات الشركات التجارية إلى التحول إلى مسار أطول وأعلى تكلفة حول إفريقيا، مما أذكى المخاوف من أن تؤدي الحرب بين إسرائيل وحماس إلى زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط.

في حين نفذت الطائرات الأمريكية عشرات الغارات على مواقع حوثية في اليمن، وتمكنت من صد العديد من الصواريخ والطائرات المسيّرة التي أُطلقت نحو سفن الشحن.

 أمريكا تتهم إيران بزعزعة الاستقرار في المنطقة ( كاريكاتير)
أمريكا تتهم إيران بزعزعة الاستقرار في المنطقة ( كاريكاتير)
شريط الأخبار